psd

مركز اصلاح وتأهيل السواقة يحتفل برأس السنة الهجرية

28/9/2017

نظمت إدارة مراكز الاصلاح والتأهيل في مديرية الأمن العام ممثلة بمركز إصلاح وتأهيل سواقه احتفالاً بمناسبة رأس السنة الهجرية بحضور مدير إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل العميد احمد كفاوين ضمن نهج مديرية الامن العام في سياسة الاصلاح التي توفر للنزلاء الاجواء الاحتفالية في كل مناسبة وكل ذكرى عطرة من ذكريات ديننا الحنيف وبما يرسخ لديهم فاعليتهم في المجتمع والتأكيد على أنهم جزء لا يتجزأ نسيجه الاجتماعي .

وقال مدير ادارة مراكز الاصلاح والتأهيل العميد أحمد كفاوين اننا نستذكر في هذه المناسبة العطرة كل معاني التضحية والبذل والعطاء في سبيل الله ونشر دين الحق من هجرة سيد الخلق العربي الهاشمي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم والتي تعتبر الحدث الاعظم في تاريخ الاسلام وتجسد بداية فترة زمنية ونهضة للدولة الاسلامية.

وأكد كفاوين على الاستفادة من الدروس والعبر التي ضربها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في رحلته من مكة المكرمة للمدينة المنورة وما تحمله من جهد وعناء في سبيل نشر الاسلام ليظل نبراساً ونوراً منيراً نستمد منه الصبر والقدرة على تحمل المسؤولية موجهاً للنزلاء ضرورة الاخذ بهذه العبر والتحلي بالاخلاق الحميدة التي حث عليها نبينا الكريم وديننا الحنيف ورسالته السمحة والتخلق بها خلال فترة محكوميتهم أو توقيفهم وبعد انتهائها ليعودوا عناصر فاعلة في المجتمع بشكل سوي.

من جانبه بين مدير مركز اصلاح وتأهيل سواقه العقيد عبد الله البدور خلال كلمة القاها ان الهجرة النبوية آخت بين المسلمين ووحدة صفهم وهو ما يجب علينا اليوم ان نطبقه ونلتزم به لنعود الى مكانتنا بين الامم - امة اسلامية متقدمة - وهذا ما نتطلع اليه في ظل السعي الدائم لدى الامة نحو مستقبل مشرق لها، مشيرا الى ان الرسول صلى الله عليه وسلم أخذ بجميع الاسباب عند الهجرة وعمد لإقامة الدولة الاسلامية والمجتمع في الوقت الذي كان فيه يتطلع للعودة الى مكة فاتحا بعد أن غادرها مرغما.

وأضاف البدور ان الهجرة سعت من خلال اهدافها الى الوحدة والتآلف وكذلك التمسك بأحكام الشريعة وبالدين الاسلامي القويم الذي يحمي الفرد والجماعة والحقوق والواجبات ويدل على الخير ليكون عمل الانسان موافقا لفطرته التي فطره الله تعالى عليها مشيرا الى ان مركز اصلاح وتأهيل السواقة يعمل بالقوانين والتعليمات المستوحاة من هذا الدين القيم.

وتضمن الاحتفال عدد من النشاطات والكلمات التي قدمها عدد من نزلاء المركز والتي اعربوا فيها عن مدى تقديرهم لجهاز الامن العام بما يتيحه لهم من فرصة من خلال ادارة مراكز الاصلاح والتأهيل في احياء المناسبات الوطنية والدينية والتي تشعرهم بالمسئولية المجتمعية لكي لا يظلوا بمعزل عن المجتمع وقادرين على الانخراط فيه لحظة انقضاء مدة توقيفهم او محكوميتهم.


 

 
 


حقوق الطبع محفوظة لدى مديرية الامن العام